تحميل رواية شوهد من قبل pdf

نبذة عن شوهد من قبل
تحميل رواية شوهد من قبل pdf للكاتب حسام الغزالي وهي رواية تتناول تجربة فريده يخوضها بطل الرواية "برهان" بعد أن يحصل على كتاب نادر أثناء سفره لدولة الكويت من "سيمان الإيراني" ويتمكن من التجول في أحلام الآخرين عن طريق الدخول إلى عالم الأحلام بإلعقل الواعي بتطبيق تقنية معينة يتعرف عليها من خلال كتاب "سيمان" وتسمى تلك العملية بالحلم الواعي. شوهد من قبل رواية تسلط الضوء على وهم سبق الرؤية، من خلال اندماج الأحلام الواعية بين العقل الباطن والعقل الواعي خلال النوم، إنها قصة شاب دخل بوتقة الأحلام الواعية ليعرف السرّ وراء سبق الرؤية الذي يصيبنا جميعاً، ليكتشف عالماً يحيط بنا لكننا لا ندركه.. عالم ندخله كل يوم في أحلامنا خارج بوتقة الزمن، ويبقى السؤال هل بإمكان الإنسان الولوج إلى أحلامه بوعي أو أن أحلامنا حكر على عقلنا الباطن فقط. إن رواية ” شوهد من قبل ” هي نموذج للكتابة الواعية بالذات الكاتبة وبالنّص وبالقارئ الواعي معًا، إنها مرتبة يصعب بلوغها في الكتابة ما لم يكن الكاتب مدرِكًا لخطّته فيما يكتب. خطةٌ أجدها متقنة من عدة نواح؛ أوّلها كون الكاتب لم يتورّط فيما يكتب بشكل يوحي بالذاتية، أو الرأي المطلق للسارد، هذا من جهة، ومن ناحية أخرى كونه وضع بطريقة مباشرة قارئهُ أمام الأمر الواقع، و هو ضرورة تثقيفه ورفعه ليكون قارئاً بكل المستويات، ضمنيًا تارة، ومثاليًا تارة أخرى، وعاديًا تارة ثالثة. إنها الرواية الأولى التي أقراؤها في الأدب العربي بلغة عربية وأستطيع أن أرشّحها دون تردّد لمن يبحث عن رواية نفسية تغور بحثاً في أعماق النفس، بل تتعداها إلى الروح التي لا يغامر إلا قلة قليلة جداً في محاولة فهمها. المعرفة والألم والزمن، مفاهيم يصعب تناولها في زمن طغت فيه المادة والعلوم المادية على حساب العلوم الروحية، وبات ضربًا من الخرافة أحيانًا لدى الكثيرين ليفتح باب النقاش حول هذه المضامين التي هي جوهر المساعي العلمية الحثيثة منذ فجر البشرية. بين العلم والمعرفة تقف رواية حسام الغزالي هذه، لتثبت مرة أخرى قصور النفس عن المعارف، وضرورة ولوج عالم جديد، هو عالم الروح، ومعرفة الذات من خلال الأحلام، التي وصفها الكاتب أنها نافذة ومرآة على أعماقنا ودواخلنا. صحيح أن الجوانب الفنية للكتابة افتقدت نوعًا ما إلى الصنعة اللفظية الأدبية، وربما هذا ليس من صميم أهداف هذا النوع من الروايات، لذا يمكن اعتباره نقطة أخرى تضاف لصالح العمل، وربما هي مرحلة جديدة للرواية العربية الحديثة، تتخلى فيها عن الصنعة اللفظية التي غزت الرواية كما غزت من قبل الشعر. لن تكون هذه الرواية مجرد كتاب على الرفوف، بل أكاد أجزم أنّه لو لم يكتب إلا هذا العمل لكفاه، و ليس هذا من باب المجاملة و إنّما سيورد المقال التالي أهم ما يجعل هذه الرواية تمثّل مؤشراً جيداً لتحوّل أساليب الكتابة، لما يشترك فيه الكاتب والنّص والقارئ في إنتاج الوعي بالذات، انطلاقًا من الأدب. يلتقي التحليل العلمي المبني على أسس يلتقي فيها علم النفس الحديث بشقّيه الكلاسيكي والجديد مع علوم اللغة والفيزياء والفلسفة والتاريخ والانثروبولوجيا، وهي بالتالي نقطة التقاء بين ما هو علمي بحت وما هو أدبي من صنع الخيال. فيحيلنا هذا إلى ما يذهب إليه الناقد الفرنسي “بيير بيار” في أعماله النقدية، خاصة في وصفه لمحكي السفر، الذي يُفتَرَض أنه لا يقول إلا الحقيقة والواقع، لكنه في الواقع ليس إلا مجرّد خيال. يمثّل عنوان الرواية “شوهد من قبل” إحالة نصّية مباشرة إلى حقل التحليل النفسي، ثم نجد تلك الومضة التي تلقي مباشرة ومن البداية خيطاً لا شعوريًا للقارئ ليدخل عملية الكتابة بإرادته أو دون إرادة، وهنا يلعب الكاتب على لاوعي القارئ، وهنا تحديداً يجد القارئ نفسه أمامه خيارين، وكما يقال: “إنّ من يملك خياراً واحداً فهو بلا خيار أصلاً، بينما من يملك خيارين فهو في مأزق، وأنه وحده من يملك أكثر من ثلاث خيارات يمكنه النجاة”.
عنوان الكتاب
شوهد من قبل



تاريخ النشر
2021

التصنيف

نوع الملف
PDF

حجم الملف
1.53 ميغابايت

عدد الصفحات
188

المشاهدات
‫9.24h

القراءات
‫1.93h

التنزيلات
‫1.82h
تنزيل شوهد من قبل
مشاركة
حسام الغزالي
حسام الغزالي

الكاتب حسام الغزالي ماجستير إعلام دولي مؤلف رواية ملحمة السواد، زوهار، شوهد من قبل.