تحميل رواية مدينة الموتى pdf

مدينة الموتى
نبذة عن مدينة الموتى
جلس الأربعة وفي وسطهم شمعة صغيرة إذا ارتفع لهبها إلى سقف الدار كان خادم الجن قد حضر. وجلس الحي بن القصاب بعيدا عنهم. ثم بدأ الأربعة ينطقون الكلمات بصوت واحد حتى انتهوا منها. وفجأة ارتفع صوت الحي بن القصاب وهو يقول : أريقا أريقا فليقا فليقا حليفا حليفا أتوني مستكين مستكين احضروا أينما تكونوا احضروا فإنكم محاطون به من كل جانب سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي سمسائيل الهوام يحاقوف المخلبي ارجعوا يا جنود المارد ارجعوا يا جنود المارد فكوم يا حليق فكوم يا حليق نخدام بهاميم بحق سمسائيل أن تأتيني احضروا يا جنود المارد لتكونوا الجيش الأعظم.. الوحي الوحي.. العجل العجل.. الساعة الساعة.. احضروا بحق مخلبي.. فارتفع لهيب الشمعة إلى سقف الدار
عنوان الكتاب
مدينة الموتى

المؤلف

ناشر الكتاب

تاريخ النشر
2009

التصنيف

نوع الملف
PDF

حجم الملف
1.39 ميغابايت

عدد الصفحات
185

المشاهدات
‫32.02k

القراءات
‫12.89k

التنزيلات
‫9.94k
تنزيل مدينة الموتى
مشاركة
حسن الجندي
حسن الجندي

كاتب شاب أصبح اسمه يتردد بقوة في أوساط المؤلفين الشباب.. فقد غيرت رواياته مفاهيم كثيرة لعقول الشباب.. اقترن اسمه بعالم الجن والعفاريت والمخطوطات القديمة والقتلة النفسيين وعالم الرعب. على شبكة الإنترنت تخطت نسبة مشاهدات قصصه حاجز المائة ألف قارئ ، حصل على شهرة ليست بالقليلة داخل مصر وخارجها من خلال ثلاثيته (مخطوطة بن إسحاق) والتي في البداية وضعت منذ مدة طويلة على المنتديات العربية وانتهت بطباعتها ونزولها المكتبات المصرية. عشقه الألاف من خلال طريقته في الكتابة والتي كان يعمل على تطويرها خلال السنوات السابقة، يتميز بسهولة تعبيراته واهتمامه بعامل التشويق داخل الروايات واختراقه أماكن كثيرة محرمة، يقول في أحد اللقاءات الصحفية أنه تلقى الكثير من الاتصالات والرسائل تطلب منه أرقام هواتف شخصيات معينة في روايته وعندما كان يخبرهم بأنها شخصيات ليست حقيقية كان البعض يصر على أنه يخفي حقيقتها لدواعي أمنية، دائماً ما يقول أنه يحاول أن يوجد نوعاً جديداً من أدب الرعب يناسب العقلية المصرية والعربية ويمكنه أن يفرض نفسه على الساحة العالمية وليس مجرد تقليد أو مسخ للقصص الأوربية عن الرعب والتي تتكلم عن مصاصي الدماء والمتحولين والمذؤوب، يجمع الكثير على أنه استطاع بعد ظهور أولى رواياته أن يثبت أنه يسير على الطريق الصحيح، وبعد صدور الرواية الثانية يعتقد البعض أنها ستكون علامة مميزة في حياة هذا المؤلف.